أخبار الاتحاد

كل ما يهمك من اخبار الاتحاد

كلمات تهمك

كلمة معالي الوزير ورئيس الاتحاد

كلمة معالي وزير التعليم

تبذل حكومة المملكة العربية السعودية جهوداً كبيرة لتطوير نظام تعليمي عام ذي جودة عالية في المملكة على مدار العقود الماضية. وحيث تلعب التربية البدنية والرياضة المدرسية دوراً رئيساً بدء من المرحلة المتقدمة من حياة الطلاب لذلك لا بد من فهم احتياجاتهم بوصف ذلك نوعاً من النشاط التعليمي القادر على المساهمة مع العادات السليمة على تطوير جيل الشباب نحو سن البلوغ. وإن أهمية التربية البدنية والرياضة المدرسية تتطلب الاهتمام والعناية بها من خلال الاتحاد لمعاودة التفكير فيها لكي تعكس ما هو موجود في النظم الرياضية المتقدمة من الدول الأخرى. ونحتاج أيضاً إلى إشراك جميع أصحاب المصلحة ممن تُعدُّ التربية البدنية والرياضة المدرسية الأداة الممتازة لمتابعة غاياتهم. كما أن العادات الصحية، والاستفادة من وقت الفراغ و رفع مستوى الوعي لفوائد النشاط البدني هي أهداف مشتركة للعديد من الوزارات والقطاعات. وسوف يشارك الطلاب في الألعاب الرياضية سواء كانت الجماعية أو الفردية، لأسباب عدة ويسعى عدد قليل من الأفراد الموهوبين إلى تحقيق التميز في المجالات التي اختاروها على المستوى الوطني والدولي. ومن المهم أن يوفر الاتحاد الأساس للبحث عن مواهبهم وتنميتها ومع ذلك، فإن معظم أطفالنا وشبابنا في التعليم يريدون المشاركة في الرياضة لمجرد الترويح، والفوائد العديدة التي يمكن أن توفرها في مجال الصحة البدنية والسلامة العقلية.

كلمة رئيس الاتحاد السعودي

إن الدور الرئيس للرياضة المدرسية يتمثل في المساهمة بتكوين شخصية الطلاب ومساعدتهم على اكتساب المعارف والمهارات والكفايات الرياضية؛ إضافة إلى ممارسة العادات الصحية والوقائية التي تحقق لهم التوازن البدني والنفسي والوجداني بما يساعدهم على التحصيل وتجنبهم آفات الانحراف.
واستكمالاً لتحقيق الأهداف المنشودة بهدف تعزيز النشاط البدني وتشكيل نمط الحياة الصحي للطلاب في سن المدرسة للصحة والترفيه وتحسين مستوى الرياضة المدرسية، وزيادة المشاركة والتفوق في تحقيق النتائج على المستوى الإقليمي والدولي؛ إضافة إلى دمج الرياضة بشكل فعال ضمن المناهج الدراسية كأداة ليس فقط للمساعدة في النمو البدني للطلاب ولكن أيضا باعتبارها فرصة لتعليم مهارات الألعاب وتدريب الطلاب الرياضيين للتفوق على النطاق المدرسي وخارجه.